انتخاب مصر لمنصب نائب رئيس هيئة الأمم المتحدة لنزع السلاح

الأمم المتحدة

اعتمدت هيئة الأمم المتحدة لنزع السلاح ترشيح مصر عن المجموعة الأفريقية كأحد نواب رئيس هيئة الأمم المتحدة لنزع السلاح لعام 2018.

وأكد السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة- فى بيان للخارجية اليوم الاحد- أن مصر تعتزم بذل كافة المساعى اللازمة للعمل على إنجاح الدورة الحالية للهيئة والتى تمتد حتى عام 2020، خاصة فى ضوء تزامن دورة هيئة نزع السلاح مع دورة مؤتمر مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية الذى يعقد فى نفس العام.

وأضاف أن مصر ستعمل على توظيف عضويتها فى مكتب الهيئة لدفع المصالح الأفريقية والعربية ومواقف حركة عدم الانحياز النشطة فى هذا المجال الذى تزداد أهميته بشكل كبير بالنظر لتزايد مستويات التوتر على الساحة الدولية، وتوجه الدول النووية نحو المزيد من الاعتماد على عقيدة الردع النووى، وإعلان معظمها عن خطط لتجديد ترسانتها النووية بما يتعارض مع التزاماتها ذات الصلة فى إطار معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

يذكرأن أستراليا تتولى رئاسة الهيئة عام 2018 كمرشح عن مجموعة الدول الغربية التى يحل عليها الدور لرئاسة الهيئة هذا العام.

ونجحت الهيئة فى اجتماعها التنظيمى فى اعتماد جدول أعمال الدورة الجديدة الممتدة من عام 2018 وحتى عام 2020 ليشمل موضوعى نزع السلاح النووى ومنع سباق التسلح فى الفضاء الخارجى، وهما موضوعان توليهما مصر أولوية بالغة وتقوم بدعم ورعاية جميع القرارات التى تدعم هذين الهدفين فى مختلف أجهزة الأمم المتحدة بما يتسق مع مواقف مصر الثابتة بشأن إخلاء الشرق الأوسط والعالم من الأسلحة النووية وبشأن العمل على وقف أية إجراءات من شأنها تحويل الفضاء الخارجى الذى يعد ملكية مشتركة للبشرية لساحة أخرى لسباقات التسلح.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة نجحت لأول مرة منذ عام 1999 فى اعتماد توصيات موضوعية.

التعليقات