انتحارى يفجر نفسه خلف الجامع الأزهر

انتحارى الأزهر

فجر انتحاري نفسه وراء الجامع الأزهر في وسط القاهرة، ليل الاثنين، ما أسفر عن مقتل شرطيين وجرح آخرين.

وضرب الانفجار في شارع الكحكيين بالدرب الأحمر وراء الجامع الأزهر.

وكانت مأمورية أمنية قد خرجت لملاحقة الإرهابي، الذي فجر نفسه قبل القبض عليه. وهو من معتنقي الفكر التكفيري.

وفرضت الأجهزة الأمنية كردونا أمينا لتمشيط منطقة الدرب الأحمر بحثا عن أي متفجرات أخرى. كما انتقلت فرق الادلة الجنائية إلى الموقع.

وأمر النائب العام بفتح تحقيق عاجل لكشف ملابسات التفجير.

وتبين أن الانتحاري له سجل إجرامي وحاول سابقا القيام بتفجير قرب مسجد في الجيزة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إن " جهود البحث عن مرتكب واقعة القاء عبوة بدائية لاستهداف قوات أمنية أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الماضية، اسفرت عن تتبع خط سير مرتكب الواقعة وتحديد مكان تواجده بحارة الدرديري بالدرب الاحمر، حيث قامت قوات الامن بمحاصرته، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت احدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، مما اسفر عن مصرع الارهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة اثنين من الضباط أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة".

التعليقات