اغتيالات إثيوبية بالجملة

اثيوبيا

أعلنت الحكومة الإثيوبية، صباح الأحد، وفاة رئيس أركان الجيش سعري مكنن، ورئيس إقليم حكومة أمهرة ونائبه، إثر تعرضهم لإطلاق نار وذلك عقب ساعات من محاولة انقلاب فاشلة ضد حكومة إقليم أمهرة شمالي البلاد.

واتهم رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في خطاب بالزي العسكري، ما سماه بـ«جهات مأجورة» بتنفيذ المحاولة الانقلابية الفاشلة التي تعرضت لها حكومة إقليم أمهرة الواقعة .

وأشار إلى أن «هذه الجهات المأجورة حاولت خلال الـ30 عاما الماضية القيام بعدة عمليات فاشلة ولن تنجح مستقبلا».

وأكد أن «الوضع في البلاد والإقليم تحت السيطرة»، مناشدا الإثيوبيين التعاون مع الحكومة لتقديم كل المعلومات للقبض على المتورطين في هذه الأحداث.

يذكر أن إقليم أمهرة هو ضمن الأقاليم الإثيوبية التسعة ويتمتع بحكم شبه ذاتي ضمن النظام الفيدرالي المتبع في إثيوبيا.

التعليقات