قصف إسرائيلي يستهدف موقعا لفصيل فلسطيني مؤيد لإيران في لبنان

طائرة اسرائيلية

شنت إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين غارات جوية على موقع عسكري تابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، قرب الحدود السورية

وأضاف المصدر لوكالة "رويترز"، أن الموقع تابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة، وأن الغارات لم تسفر عن سقوط أي ضحايا.

وقال مسؤول من "الموقع الفلسطيني" المتمركز في بلدة قوسايا الحدودية مع سوريا إن الغارات استهدفت الموقع.

وذكرت مصادر أخرى أن نيران مضادة للطائرات أطلقت منه.

كما أفاد أحد المسؤولين في الموقع لصحيفة "النهار" اللبنانية، بأن "طائرات مسيرة MK استهدفت أحد مواقعهم بثلاثة صواريخ صغيرة"، مشيرا إلى عدم وقوع "إصابات بشرية، فقط خسائر مادية، وبأنهم ضربوا طوقا حول المكان المستهدف خوفا من صاروخ انشطاري أو غير منفجر".

وأضافت مصادر محلية أن ثلاث غارات جوية إسرائيلية استهدفت الحدود اللبنانية السورية شرقي زحلة، وقد سُمع دوي انفجارات في عدة مناطق من سهل البقاع.

وبحسب شهود عيان، فإن الغارة الأولى كانت عند الساعة 01:11 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي وقد شاهد أهالي قوسايا ضوءا في الجرد تلاه صوت انفجار، ومن ثم انطلق من الموقع وابل من الرصاص المضاد للطيران، ما أحدث ذعرا في البلدة.

أما الضربة الثانية فحصلت عند الساعة 01:25، والثالثة عند 01:35، في حين كان إطلاق المضادات الأرضية من الموقع مستمرا.

 

التعليقات